بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة حول انابيب ومواسير وخراطيم ولوزامها من لدائن فى السوق الاثيوبى
نبذة مختصرة
من أهم ملامح السياسة الاقتصادية للحكومة في اثيوبيا هي تعزيز دور الحكومة فى النشاط الاقتصادي على الرغم من الاتجاه إلى تخصيص عدد من الشركات والمصانع ووضع خطط للإصلاح الاقتصادي تعتبر الزراعة من أهم القطاعات في إثيوبيا حيث تستوعب 85 % من العمالة ويساهم القطاع الزراعي بنسبة 40 % من إجمالي الناتج القومي و63 % من إجمالي الصادرات الإثيوبية هذا وتعمل الحكومة على بذل المزيد من الجهد لإقرار عدة حوافز جمركية وضريبية لتشجيع وجذب الاستثمار الخاص المحلي والأجنبي والسماح له بمزاولة كافة الأنشطة الاقتصادية الإنتاجية والخدمية، كما تحتفظ الحكومة بملكية المشروعات الحيوية الاستراتيجية مثل الطرق والبنوك والتأمين. وعلىعلى الرغم من الفرص الكبيرة المتاحة أمام الشركات المصرية في السوق الأثيوبي سواء للتصدير أو للاستثمار، نظراً لعدم توافر العديد من السلع في أثيوبيا بالإضافة إلى الانغلاق الشديدة لهذا السوق بسبب ضعف أو انعدام المنافسة أمام العديد من السلع الموجودة في السوق وهو ما يؤدى في النهاية إلى ارتفاع هامش الربح بشكل كبير ليصل لأكثر من 100 % في أحيان كثيرة، إلا أن المتعامل مع السوق الأثيوبي عليه التعامل مع العديد من العوائق الفنية والإدارية والتي تضعها الحكومة بالأساس للحد من الاستيراد.
التاريخ
15 أبريل, 2018
الدولة
أثيوبيا
المجال
المواســـير