بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية عن الحفاضات فى السوق الاثيوبى
نبذة مختصرة
على الرغم من الفرص الكبيرة المتاحة أمام الشركات المصرية في السوق الأثيوبي سواء للتصدير أو للاستثمار، نظراً لعدم توافر العديد من السلع في أثيوبيا بالإضافة إلى الانغلاق الشديدة لهذا السوق بسبب ضعف أو انعدام المنافسة أمام العديد من السلع الموجودة في السوق وهو ما يؤدى في النهاية إلى ارتفاع هامش الربح بشكل كبير ليصل لأكثر من 100 % في أحيان كثيرة، إلا أن المتعامل مع السوق الأثيوبي عليه التعامل مع العديد من العوائق الفنية والإدارية والتي تضعها الحكومة بالأساس للحد من الاستيراد. تعتبر الصناعة من الدعامات الأولية للتطوير، حيث تستحوذ على 14 % من الناتج المحلي الإجمالي وأيضا 5% من إجمالي العمالة. تشترك مصر مع أثيوبيا في عضوية اتفاقية الكوميسا، الا انها تقوم بتطبيق تخفيض نسبته %10على الرسم الجمركي المطبق على الصادرات المصرية للسوق الأثيوبي ، لذا فانه يتم التعامل مع الواردات المصرية من السوق الأثيوبي وفق مبدأ المعاملة بالمثل، شريطة تحقيق قيمة مضافة لا تقل عن 35 % من إجمالي تكلفة السلعة عند باب المصنع على أن يصاحبها شهادة منشأ الكوميسا معتمدة من الجهات المعنية في الدولة.
التاريخ
24 أبريل, 2018
الدولة
أثيوبيا
المجال
صناعة الأدوية ومستحضرات التجميل والمستلزمات الطبية