بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية عن سوق عصائر الفاكهة والخضروات بكوريا الجنوبية
نبذة مختصرة
• يعد إنتاج كوريا من الفواكه الطازجة محدود نوعاً ما ويتجه معظمه إلى الاستهلاك المباشر، لذا يتم الاعتماد على استيراد العصائر من الأسواق الخارجية سواء في شكل منتجات نهائية أو في شكل مركزات أو عصائر يتم إعادة معالجتها وتعبئتها من قبل الشركات الكورية، وهي النسبة الأكبر من الواردات، حيث يوجد في كوريا الكثير من شركات تعبئة العصائر. كما توجد العديد من الماركات العالمية التي يتم إنتاجها في كوريا بالتعاون مع شركات محلية مثل Delmonte، وTropicana، وغيرها. • يعتمد الاستهلاك المحلي على الإنتاج المحلي من عصائر التفاح والصويا إلا أن معظم الاستهلاك من عصائر الفواكه الأخرى يتم استيراد معظمها من الخارج باستثناء عصير البرتقال والليمون فيتم استيرادها بالكامل من الخارج. • فى حالة الرغبة فى تصدير العصائر للسوق الكوري فمن الضروري بحث الاشتراك في المعارض الكورية المتخصصة للتعريف بالمنتج المصري والالتقاء بالمستوردين، أو من خلال خلال تعيين وكيل تجاري يقوم بتسويق إنتاج الشركات المصرية. • ويوصي المكتب بأهمية حرص الشركات المصرية على فتح قنوات تواصل مستمرة مع الشركات الكورية المستوردة للتعريف بالمنتج المصري، وعدم الاعتماد على الصفقات السريعة، وذلك لضمان استمرارية وجود المنتج المصري بالسوق الكوري. • ويمكن للشركات المصرية المصدرة استهداف الشركات الكورية المنتجة للعصائر، حيث تعتمد هذه الشركات في معظم إنتاجها على استيراد العصائر وإعادة معالجتها وتعبئتها، وتعد العصائر المنتجة محلياً الأكثر انتشاراً في السوق الكوري. • قام مكتب التمثيل التجارى بسول بجهود ترويجية للمنتجات المصرية للسلع الغذائية ومنها العصائر إلا أن التواجد الفعلي في المعارض الدولية المتخصصة المقامة فى كوريا يساعد على التعريف بالمنتج على الطبيعة الى جانب الاحتكاك المباشر بالمستورديين وإمكانية التفاوض والتعاقد خاصة وأن السوق الكورية سوق تنافسية ترتبط باتفاقات تجارة حرة مع العديد من الدول منها الاتحاد الأوروبي والولايات المتحدة والصين ودول الآسيان. • تجدر الإشارة إلى أن كوريا تولي اهتماماً كبيراً بمعايير واشتراطات الجودة والسلامة خاصة فيما يتعلق بالمنتجات الغذائية.
التاريخ
17 يوليو, 2018
الدولة
كوريا الجنوبيه
المجال
الخضروات والفاكهة (الطازجة والمجففة)