بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة حول سوق الخضر والفاكهة الطازجة فى روسيا الاتحادية وامكانية تنمية الصادارات المصرية منها
نبذة مختصرة
تعتبر روسيا الاتحادية ثاني أكبر دولة مستوردة للخضروات والفاكهة الطازجة على المستوى العالمي، فهو سوق كبير ومتنامي ويمتلك قوة شرائية كبيرة فيأتي ترتيبها التاسع على مستوى العالم من حيث عدد السكان. ويقترح المكتب التجاري في موسكو لتنمية الصادرات المصرية من الخضروات والفاكهة الطازجة الى السوق الروسى. 1 . الاستفادة من نظام المعمم للمزايا و الاستفادة من المعاملة التفضيلية فى إطار النظام المعمم للمزايا GSP الذي يمنحه الاتحاد الجمركي الأوراسى ) روسيا الاتحادية كازاخستان روسيا البيضاء أرمينيا قيرغستان ( على صادرات الدول الأقل – – – - نمواً والدول النامية ومنها مصر على بعض بنود الخضروات والفواكه الطازجة، بحيث يتم تطبيق 75 % فقط من التعريفة الجمركية المفروضة على باقى دول العالم. 2 . اللغة الروسية : تفضل الشركات الروسية أن يتم مخاطبتها باللغة الروسية وذلك في ضوء أن اغلبيه الشعب الروسي لا يجيد التحدث باللغة الانجليزية ، مع أهمية التأكد من صحة البيانات المكتوبة على العبوات. 3 . الأسعار و الجودة في ظل الحظر المفروض على الدول الغربية فان الطريق ممهد أمام الصادرات المصرية ,أهمية قيام المصدر المصري بالاهتمام بجودة المنتج المصري والعمل على كسب السوق الروسي بعدم رفع الأسعار لتكون منافسة لنظريتها من الدول الأخرى.
التاريخ
30 أغسطس, 2018
الدولة
روسيا
المجال
الخضروات والفاكهة (الطازجة والمجففة)