بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويفية عن سوق المنسوجات ومصنوعاتها فى اثيوبيا
نبذة مختصرة
يوجد صناعة للمنسوجات والملابس الجاهزة في أثيوبيا، إلا أن هذه الصناعة غير متطورة وتحتاج إلى الكثير من التحديث ويتم توجيه الإنتاج إلى السوق المحلى. استطاعت الحكومة الأثيوبية على مدار السنوات الخمس الماضية اجتذاب عدد كبير من الاستثما رات الاجنبية إلا أن هذه الشركات ،H&M و PVH الجنبية في مجال الملابس الجاهزة ولشركات عالمية كبيرة مثل وتقوم الحكومة باستيراد احتياجاتها من الغزل والمنسوجات من مصادر التوريد المعتمدة لدى هذه الشركات. تأتى معظم واردات أثيوبيا من الملابس والمنسوجات من الصين، وتمثل و اردات المنسوجات والملابس من الصين نحو 90 % من إجمالي واردات أثيوبيا. تنتشر بشكل كبير محلات بيع الملابس صغيرة الحجم في العاصمة الإثيوبية والتي تعتمد في نشاطها على التهريب بشكل أساسي من خلال قيام أصحاب المحلات بالسفر واصطحاب الراغبين في بيعها معهم. وتتميز أسعار المنسوجات والملابس الجاهزة بالارتفاع الكبير نتيجة نسبة الأرباح المبالغ فيها التي يضعها التجار لأنفسهم وكذا ارتفاع التكاليف المرتبطة بالتجارة بشكل عام خاصة تكاليف النقل. -لا يوجد في أثيوبيا كغيرها من الدول الإفريقية المتماثلة في وضعها الاقتصادي مكاتب شراء أو مستوردين متخصصين، حيث يقوم المستوردين بتغيير نشاطهم من قطاع لآخر طبقا للأرباح التي يمكنهم تحقيقها منه ، ويرجح أن السبب في ذلك كون أثيوبيا ظلت لوقت طويل دولة منغلقة على نفسها سياسيا وتجاريا لفترة تاريخية كبيرة ولم ينضج فيها مفاهيم الأعمال الدولية بشكل يسمح من وجود كيانات متخصصة تعمل في هذا المجال ، وتعتمد التجارة بشكل كبير على قدرة المصدر في التواجد المستمر وعرض سعر مغري وبناء أواصل الثقة مع التجار صغيري ومتوسطي الحجم ، أما بالنسبة للشركات المصنعة فأغلبها شركات أجنبية تحدد طبيعة العلاقات معها من خلال مفاهيم الأعمال التي تتميز بالاحترافية.
التاريخ
17 سبتمبر, 2018
الدولة
أثيوبيا
المجال
الصناعات النسيجية