بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية عن البرتقال فى السوق الاسبانى
نبذة مختصرة
تعد أسبانيا من أكثر الدول في العالم إستهلاكاً للخضر والفاكهة، فكل مواطن أسباني ينفق حوالي 24 يورو على الخضر والفاكهة شهرياً طبقاً للإحصائيات الرسمية، في حين أن متوسط إجمالي ما ينفقه على الأغذية والمشروبات 127 يورو شهرياً، ولذا فإن أسبانيا تعد ثاني أكبر مستهلك للفاكهة والخضروات في العالم بمعدل 196 كيلوغراما للفرد الواحد في عام 2015، كما تعد السوق الأسبانية هي رابع أكبر سوق للفاكهة والخضار في العالم في نفس العام حيث تزايد الاستهلاك في العام الماضي بنسبة 13٪ مقارنةً بعام 2014 ليصل إلى ما قيمته 21 مليار يورو تقريباً. تطبق أسبانيا جميع الإشتراطات الفنية الموضوعة من قبل الإتحاد الأوروبي عند إستيراد الحاصلات الزراعية من مصر والتي تختلف حسب المنتج،. يرى المكتب أن هناك العديد من الفرص للنفاذ بصادراتنا من البرتقال حيث يتلقى المكتب فرص تصديرية بشكل دوري من الشركات الأسبانية لإستيراد برتقال من مصر وخاصة نوع Valencia، وذلك إضافةً إلى الإهتمام الذي لمسه المصدرين المصريين المشاركين في معرض Fruit Attraction من الشركات الأسبانية ورغبتهم في إستيراد البرتقال المصري خصوصاً خلال الفترات الزمنية التي يتوافر فيها محصول في مصر ولا يتوافر في إسبانيا. هذا ويجب مراعاة ما يلي عند تصدير البرتقال إلى أسبانيا: • تتشابه المحاصيل الزراعية وأوقات حصادها في كل من مصر وأسبانيا، لذا يجب إختيار الفترة الزمنية المناسبة والتي ينقص فيها المحصول في إسبانيا. • مراعاة الإلتزام بالحصص المخصصة لمصر من الإتحاد الأوروبي عند تصدير البرتقال والبالغة 36.3 ألف طن سنوياً. • أهمية الالتزام بقواعد الصحة النباتية وصحة الانسان الخاصة بالإتحاد الاوروبي خاصةً موضوع تعدي النسب المسموحة من متبقيات المبيدات حيث واجهت صادراتنا المصرية هذه المشكلة بشكل مكثف خلال الفترة الأخيرة.
التاريخ
30 أكتوبر, 2018
الدولة
أسبانيا
المجال
الحاصلات والصناعات الزراعية