بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية عن الخضر والفاكهة فى السوق الاسبانية
نبذة مختصرة
• تعد أسبانيا من أكثر الدول في العالم إستهلاكاً للخضر والفاكهة، فكل مواطن أسباني ينفق حوالي 23 يورو على الخضر والفاكهة شهرياً طبقاً للإحصائيات الرسمية، في حين أن متوسط إجمالي ما ينفقه على الأغذية والمشروبات 127 يورو شهرياً، ولذا فإن أسبانيا من أكبر 5 مستهلكين للفاكهة والخضروات في العالم بمعدل 195 كيلوجرام للفرد الواحد ، كما تعد السوق الأسبانية هي رابع أكبر سوق للفاكهة والخضار في العالم في نفس العام حيث بلغ الاستهلاك في العام الماضي ما قيمته 21 مليار يورو تقريباً ، وبلغ الاستهلاك المنزلي ما قيمته 11,1 مليار يورو، وتجدر الاشارة الى انه وفقا للبيانات الخاصة بالنصف الأول من عام 2017 ، فقد انخفضت نسبة الاستهلاك المنزلي للخضر والفاكهة بنسبة 3,8 % وهو ما ادى الى قلق الجمعية الأسبانية للحاصلات البستانية في اسبانيا FIPEX ودعت الى تكثيف الحملات الدعائية لتشجيع المستهلكين لزيادة استهلاك الخضر والفاكهة . المكتب أن هناك العديد من الفرص للنفاذ بمنتجاتنا من المواد الغذائية المصنعة والخام خاصةً وأن تصدير المنتجات الغذائية تحت علامات تجارية أخرى لحساب الغير قد يُيسر النفاذ بتلك المنتجات إلى السوق الأسبانية نظراً لقيام كل سلاسل التجزئة والسوبر ماركت بعرض منتجات غذائية تحمل إسمها، كما يتضح من الدراسة إزدياد إقبال المستهلكين على هذا النوع من المنتجات نظراً لعدة عوامل أهمها تنافسية أسعارها. هذا ويجب مراعاة ما يلي عند تصدير الحاصلات الزراعية المختلفة إلى أسبانيا: • تتشابه المحاصيل الزراعية وأوقات حصادها في كل من مصر وأسبانيا، لذا يجب إختيار الفترة الزمنية المناسبة والتي ينقص فيها المحصول في إسبانيا. • أهمية الالتزام بقواعد الصحة النباتية وصحة الانسان الخاصة بالإتحاد الاوروبي خاصةً موضوع تعدي النسب المسموحة من متبقيات المبيدات حيث واجهت صادراتنا المصرية هذه المشكلة بشكل مكثف خلال الفترة الأخيرة مما تسبب في رفض دخول العديد من الشحنات إلى دول الإتحاد الأوروبي ومن ثم ردها للمصدر، الأمر الذي يترتب عليه خسائر مباشرة للمصدر وغير مباشرة من حيث الإضرار بسمعة المنتج المصري في الأسواق الأوروبية. • أهمية تكثيف المشاركات المصرية في المعارض التي تقام في إسبانيا وخاصة معرض Fruit Attraction خاصةً وأنها تفتح أمام صادراتنا أسواق دول أمريكا اللاتينية نظراً للمشاركة اللاتينية المكثفة بها لإعتبار أسبانيا بوابة أمريكا اللاتينية في الإتحاد الأوروبي. • من واقع الفرص التصديرية التي يحصل عليها المكتب فإن أكثر المنتجات الزراعية طلباً من السوق المصرية في السوق الاسباني هي البطاطس، الخرشوف، الفاصوليا البيضاء، البصل، الثوم والمنتجات الحيوية بشكلً عام، وهناك إهتمام متزايد في السوق الأسبانية بالبرتقال المصري من نوع فالنسيا
التاريخ
1 نوفمبر, 2018
الدولة
أسبانيا
المجال
الخضروات والفاكهة (الطازجة والمجففة)