بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة عن سوق الاسمدة الكيماوية فى كوريا الجنوبية
نبذة مختصرة
- منذ فترة الستينيات تحولت كوريا الجنوبية من دولة زراعية ريفية بالدرجة الأولى إلى دولة صناعية، وبالتالي انكمشت رقعة الأراضي الزراعية والقوة العاملة بالقطاع الزراعي خاصة في فئة الشباب، إلا أن الحكومة الكورية مازالت تطبق إجراءات لحماية ودعم القطاع الزراعي والعاملين به من المنتجات الزراعية المستوردة وتأثيراتها على المنتجات الزراعية المحلية. - بلغت مساحة الأراضي الزراعية في كوريا الجنوبية 1.62 ألف هكتار بنهاية عام 2017، وقد بلغ متوسط استهلاك كوريا الجنوبية من الأسمدة الكيماوية نحو 380.3 كجم لكل هكتار من الأراضي الزراعية خلال عام 2016، مقارنة بـ336 كجم لكل هكتار عام 2010، و525 كجم لكل هكتار خلال عام 2004. - تعد صناعة الأسمدة من الصناعات المتطورة في كوريا، وقد بلغ إنتاجها من الأسمدة المركبة حوالي 866 ألف طن خلال عام 2016، مقارنة بنحو 1088 ألف طن عام 2006. 1. تعقيب المكتب: - تولي الحكومة الكورية اهتماماً بدعم القطاع الزراعي في الدولة وحمايته من منافسة المنتجات المستوردة، وتعد صناعة الأسمدة من الصناعات المتطورة في كوريا. - بلغ حجم الواردات الكورية من الأسمدة الكيماوية 1.7 مليون طن بقيمة 581 مليون دولار خلال عام 2018. وتمثلت أهم الدول الموردة لها في كل من الصين وكندا والتي ترتبط مع كوريا باتفاقات تجارة تفضيلية تمنحها ميزة نسبية فيما يتعلق بالتعريفة الجمركية، وهو ما يمثل أحد التحديات التي تواجه الصادرات المصرية حيث لا ترتبط كوريا ومصر باتفاق تجارة تفضيلي. - يمكن أن تتواجد فرص لتصدير الأسمدة الكيماوية المصرية للسوق الكوري خاصة وأن مصر تعتبر من أهم الدول المصدرة للأسمدة، إلا أن ذلك يتطلب تعريف الشركات والمستهلك الكوري بالمنتج المصري وفتح قنوات تواصل مباشرة ومستمرة بين الطرفين. - ويوصي المكتب بأهمية حرص الشركات المصرية على فتح قنوات تواصل مستمرة مع الشركات الكورية المستوردة، وعدم الاعتماد على الصفقات السريعة، وذلك لضمان استمرارية وجود المنتج المصري بالسوق الكوري. - تجدر الإشارة إلى أن كوريا تولي اهتماماً كبيراً بمعايير واشتراطات الجودة خاصة فيما يتعلق بالمنتجات المستخدمة في الغذاء، مثل الأسمدة.
التاريخ
16 مايو, 2019
الدولة
كوريا الجنوبيه
المجال
الأسمدة والمبيدات