بيانات الدراسة التسويقية

برجاء التسجيل للاطلاع على كافة البيانات المتاحة


دراسة تسويقية عن سوق السجاد والموكيت في اليابان
نبذة مختصرة
شهد سوق السجاد الياباني في السنوات الأخيرة تطورات وتغيرات سريعة ومتلاحقة، ويرجع ذلك إلى تغير أنماط وأذواق المستهلكين اليابانيين والذين أصبحوا أكثر ميلاً لتقليد ومحاكاة النماذج الغربيـة (الأوروبية والأمريكية) في تأثيث منازلهم بصفة عامة . - بشكل عام يتم تصنيف السجاد إلى يدوي وميكانيكي وكذا بحسب الغرض من الاستعمال اللي سجاد يغطى مساحة معينة من أرض الغرفة، ونوع آخر يغطي أرض الغرفة بالكامل، هذا وتُعد الأنواع التالية هي الأكثر شيوعاً وانتشاراً بالسوق الياباني. - يهتم المستهلك الياباني بعوامل الجودة والتصميم والسعر المنافس، ولهذا فقد طور المنتجون استراتيجياتهم التسويقية في الآونة الأخيرة حيث لم تعد قاصرة فقط على الاعتبارات السعرية، كما تم توظيف التكنولوجيا اليابانية لتطوير منتجات بسمات ووظائف مستحدثة ومتطورة مثل تلك الأنواع من السجاد التي تمتص الرطوبة والروائح، العازلة للحرارة والضوضاء، الطاردة للحشرات وغيرها، مما أدى إلى زيادة الإقبال عليها من جانب المستهلك الياباني، لكونها عملية وتؤدى أكثر من وظيفة في ذات الوقت. - يُعد السجاد والموكيت المصري من المنتجات الواعدة التي تلقى قبولاً في عديد من دول العالم، إلا أن صادراتنا للسوق الياباني تُعد محدودة للغاية مقارنة بالجودة والسمعة العالية للمنتج المصري. - توجد فرص كامنة متاحة أمام صادراتنا من هذه البنود لتحقيق طفرة تصديرية والتواجد بشكل أكبر في السوق الياباني مستقبلاً في حالة الالتزام بمعايير وعناصر الجودة المعمول بها في اليابان، وكذا تنافسية الأسعار والالتزام بالشروط التعاقدية، بحيث يتم التعريف بهذا المنتج بشكل أكبر لدى الشركات المستوردة. - أهمية التعريف بالمنتج المصري المتميز وذلك من خلال الحرص على المشاركة بصفة منتظمة بالمعارض والمناسبات التجارية التي تقام في اليابان في مجال السجاد والموكيت. - أهمية الاستجابة لأية تعديلات أو تغييرات قد تطلبها الشركات اليابانية المستوردة من حيث المقاسات والألوان والتصميمات بما يتلاءم مع الطبيعة الخاصة للسوق والمستهلك الياباني. - أهمية موافاة مكتب التمثيل التجاري المصري في طوكيو بالكتالوجات والبيانات اللازمة للترويج والتعريف بالسجاد والموكيت المصري لدى الشركات اليابانية المستوردة لاسيما المواقع الإلكترونية، خاصة وأن المستورد الياباني يهتم بالتعرف على كتالوجات، وحجم والإمكانات الإنتاجية لأية منشأة أناجيه قبل بدء التعامل معها، وكذا عما إذا كانت الشركات المصرية المعنية لها سابق خبرات بالتصدير إلى الأسواق الخارجية لاسيما السوقين الأمريكي والأوروبي.
التاريخ
26 فبراير, 2020
الدولة
اليابان
المجال
الصناعات النسيجية